كشفت وثيقة مكونة من عدة توصيات أرسلها حاكم المصرف المركزي دريد درغام إلى رئيس الحكومة السورية عماد خميس، تخص إعادة هيكلة “النفقات الحكومية” ومنها “زيادة ساعات التقنين الكهربائي”.

موقع “هاشتاغ سيريا” حصل على نسخة من هذه الوثيقة تحمل رقم 140/ص كان أرسلها حاكم المصرف المركزي دريد درغام إلى رئيس الحكومة السورية عماد خميس، تخص إعادة هيكلة “النفقات الحكومية”، ومواجهة “المخاطر القادمة” والمكونة من عدة مقترحات تخص الإنتاجية والأداء، والعمل والأجور، إضافة إلى النفط والغذاء بعد وصف حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام الوضع “بالمعقد” مطالباً بزمن أكبر لبلورة الخطط المقترحة ولاستئناس برأي مختلف الجهات المعنية لمناقشتها مع رئيس الحكومة ووزير المالية ورئيس هيئة تخطيط الدولة.

وكشفت الوثيقة مطالبة حاكم مصرف سورية المركزي بزيادة ساعات التقنين الكهربائي إلى مستويات أعلى، (وليكن تقنين 4ب2 تيار) يتناسب مع الإمكانيات المحددة حالياً.

أما عن مدى تطبيق البنود الواردة ضمن الوثيقة فمن الواضح سرعة ما قامت به الحكومة بداية من التقنين الكهربائي وتحميل “شحنات الفيول” المسؤولية.

المحاور