رفضت “هيئة تحرير الشام” التعليق على إصابة متزعمها “أبو محمد الجولاني” بغارات جوية روسية.

حيث نقلت تنسيقيات المسلحين إن “هيئة تحرير الشام” رفضت التعليق على إصابة مسؤولها الملقب “أبو محمد الجولاني” بغارات جوية روسية استهدفت اجتماعاً له مع مسؤولين في شمال سورية.

حيث تواصلت التنسيقيات مع مسؤول مايسمى “العلاقات الإعلامية” في “الهيئة”، المدعو عماد الدين مجاهد، وقال “ليس لدينا تعليق على هذا الموضوع حالياً”.

وبحسب التنسيقيات، فإن خبر إصابة “الجولاني” انتشر في مدينة سراقب التي أسعف إليها قبل نقله إلى مكان مجهول،كما تم منع طاقم المستشفى الذي نقل إليه “الجولاني” من الخروج منه لساعات وقُطعت عنه جميع وسائل الاتصال.

يذكر أن “الجولاني” أصيب في قدمه جراء الغارات الجوية التي استهدفت مطار أبو الظهور الحربي شرق إدلب.