ألقى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس خطاباً بمناسبة الذكرى المئة للمعركة التاريخية بين فرنسا وألمانيا.

كما كرم الرئيس الفرنسي قتلى تلك الواقعة وصرح أنه “علينا أن نذكر تلك الحرب بالحرب العظمى”، معرباً عن أمله بإحلال السلام والأمن في العالم.

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول المشاكل والتوترات في الآونة الأخيرة في العالم والشرق الأوسط خاصة سورية ومهاجمتها من قبل ترامب، قال: “إن ترامب تسرع في هجومه على سورية، وأن ترامب أعاد النظر في سياساته ويبدو أنه يريد أن يتبنى تنظيم “داعش” الذي كان من قبل يصف هيلاري أماً له”، مضيفاً أنه نتيجة هذا العمل لم يكن إلا دعم الجماعات الإرهابية.

المصدر: وكالات