انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع منشورات ارتبطت بإدراج الأمم المتحدة السعودية على اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال بسبب عدوانها على اليمن، وإخراجها من اللائحة بعد ضغوط مارستها المملكة.

بان كي مون
بان كي مون

فبعد أن فاجأتنا الأمم المتحدة للمرة الأولى بقيامها بإحدى واجباتها وإدانتها لقتل أطفال اليمن، مالبثت أن تراجعت وشطبت اسم السعودية من اللائحة السوداء، وهو الأمر الذي لاقى ردود أفعال واسعة تدين الأمم المتحدة والسعودية معاً

وصرح بان كي مون بعد قرار الشطب قائلاً: “إن شطب اسم التحالف الذي تقوده السعودية كان قراراً صعباً ومؤلماً”، وهو ما اعتبره الكثيرون فضيحة تضاف إلى فضائح الامم المتحدة بمواقفها المتخاذلة تجاه حقوق الانسان حول العالم والمتآمرة على بعض الدول أحيانا تبعاً لأهواء داعميها الماليين.

المحاور