أكَّد اللواء “بهجت سليمان” سفير سورية السابق في الأردن على أن “السبيل الوحيد الناجع لـ”إبعاد إيران” عن المنطقة هو قطع الطريق عليها.. من خلال احتضان القضية الفلسطينية ودعم قوى المقاومة ضدَّ “إسرائيل”؛ أي بما يعادل ما تقوم به الجمهورية الإيرانية على الأقل”.

وتابع اللواء سليمان عبر، صفحته الخاصة على الفيسبوك أنه “كلما قامت الدول العربية الغنية مالياً والقادرة تسليحياً بدعم هذا النهج سياسياً وعسكرياً، كلما تراجعت حاجة أصحاب نهج المقاومة والممانعة لـ” إيران ” وللدعم الإيراني”، مضيفاً أنه: “هذا إذا كان المطلوب إبعاد إيران، وليس خنق وتحطيم نهج وقوى المقاومة والممانعة التي تشكل سورية الأسد قلبه ورئته وعموده الفقري”.

واستدرك سليمان بالقول أن “نواطير الكاز والغاز بالتأكيد “ما بيعملوها”، ولن “يعملوها” لأن عداءهم الأكبر لإيران كان بسبب هذا الموقف الإيراني الداعم لنهج وقوى المقاومة والممانعة”، مؤكداً أنه “في اللحظة التي تتخلى فيها إيران عن ذلك سوف يتسابقون للالتحاق بها ولوضع النفس تحت تصرفها تماماً كما كانوا مع “إيران الشاه””.

المحاور