دعا وزير الخارجية الكازاخستاني “خيرت عبد الرحمنوف”، إلى إشراك دول عربية أو الاتحاد الأوروبي بصفة مراقبين، في سبيل توسيع دائرة الدول المراقبة لعملية المحادثات السورية في أستانة.

وفي تصريحات إعلامية، قال عبد الرحمنوف: “طرحنا على الدول الضامنة، وخاصة على روسيا مسألة إمكانية مشاركة دول عربية مثل السعودية وقطر، نحن نهتم بأن يكون الاتحاد الأوروبي على اطلاع بمجريات عملية أستانة”، مشيراً إلى أن كازاخستان تعمل على توسيع دائرة المراقبين بالاتفاق مع الدول الضامنة، لكي يكون بإمكان كافة الدول المعنية بتعزيز نظام وقف إطلاق النار، مراقبة عملية أستانة.

كما لفت الوزير إلى مشاركة الأردن في واحدة من جولات المحادثات السابقة، كون الأردن دولة إقليمية مؤثرة على المجموعات المسلحة التي تدعى بـ “الجبهة الجنوبية”، منوهاً بأن مشاركة المجموعات المسلحة قد تمت بجهود تركية.

يذكر أنه من المقرر عقد الجولة القادمة من محادثات أستانة في الـ 3 و4 من شهر أيار القادم، كما تعقد الدول الضامنة “روسيا – إيران – تركيا”، اليوم وغداً اجتماعاً على مستوى الخبراء لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بعملية أستانة للمحادثات السورية.

 

المصدر: وكالات