قتل ما لا يقل عن 12 مسلحاً ينتمون لـ”جبهة النصرة” فيما أصيب عدد آخر إثر عمليات للجيش السوري استهدفت تجمعاتهم في ريف حماه الشمالي.

وقال مصدر عسكري بأن “وحدة من الجيش نفذت رمايات مركزة على تجمع لمسلحي تنظيم “جبهة النصرة” في بلدة مورك أسفرت عن مقتل 12 مسلحاً ودمرت عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين”.

في حين اشتبكت وحدات من الجيش مع مجموعات تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” تسللت الى محيط عدد من النقاط العسكرية بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوف المهاجمين خسائر بالأفراد والعتاد.

وواصل سلاح الجو في الجيش السوري طلعاته على تجمعات وتحصينات “تنظيم داعش” في ريف الرقة وكبدهم خسائر كبيرة بالأفراد والآليات.

وذكر مصدر عسكري أن “الطيران الحربي السوري دمر أرتال آليات بعضها مصفحة ومزودة برشاشات لتنظيم “داعش” وأوقع العديد من مسلحي قتلى ومصابين في محيط مفرق الرصافة بريف الرقة الجنوبي الغربي”.

بدورها جددت المجموعات المسلحة التابعة لـ”جبهة النصرة” خرقها اتفاق وقف الاعمال القتالية عبر اعتداءاتها المتواصلة على أحياء سكنية في مدينة حلب. حيث استهدف مسلحون في حي سيف الدولة برصاص اسلحتهم القناصة ما تسبب بارتقاء شهيد.

وكان قد استشهد شخص وأصيب 5 اخرون بجروح جراء اعتداء المجموعات المسلحة التابعة للنصرة بالقذائف الصاروخية والطلقات المتفجرة ورصاص القنص على احياء الحمدانية والشيخ مقصود وصلاح الدين وشيحان بمدينة حلب.

ووثق مركز التنسيق الروسي في حميميم /650/ خرقا من قبل المجموعات المسلحة لاتفاق وقف الاعمال القتالية في سورية منذ البدء بتطبيق الاتفاق في ال/27/ من شباط الماضي مع استمرار تدفق مسلحين من “جبهة النصرة” عبر الحدود التركية الى الاراضي السورية.