نشرت وسائل إعلام بريطانية أن مقاتلو ما يسمى “الجيش الحر” أكدوا صحة الشائعات عن وجود علاقة وثيقة مع الغرب.

صحفيين بريطانيين عاملين في سورية تحدثوا إلى السكان المحليين ومسلحين من جميع الأطراف، ونقلوا إعتراف “معارض” بشأن ثمن “الثورة” في سورية.

وبحسب الصحفيين فإن مقاتلو ما يسمى “الجيش الحر” أكدوا صحة الشائعات عن وجود علاقة وثيقة مع الغرب، وإرسال الأسلحة، وحتى كشفوا عن ثمن الحرب ضد الحكومة.

وقال “معارض” بحسب وسائل إعلام بريطانية: إنهم يدفعون لنا 100 دولار في الشهر، ولكن هذا لا يكفي، هذه الحرب كلها كذب. لقد كنا نعيش حياة جيدة قبل الأحداث.

وأضاف ” على أي حال هذه ليست ثورة. لقد كذبوا علينا بالقول بأن هذا باسم الدين. لا أريد مواصلة القتال، ولكنني بحاجة لذلك، وإلا فلن أجد عملا ولا حتى بيتا”.

المحاور