طالب الشيخ ناصر مكارم الشيرازي، حكام البحرين بالتراجع عن قرارتهم ضد الشيخ عيسى أحمد قاسم، مؤكداً رفض مراجع الدين لمثل هذه التصرفات التي وصفوها بـ “تصرفات مسيئة”.

وبحسب وكالة “تسنيم” قال الشيرازي: “إن حكّام البحرين وبمساعدة نظام آل سعود أقدموا على قرارات وتصرفات خطيرة وغريبة، كان آخرها سحب الجنسية عن العالم البحريني الكبير الشيخ عيسى قاسم، الأمر الذي قد يكون بداية لنهاية الحكم الخليفي، فإسقاط الجنسية هو إجراء يتعارض مع المعايير الإنسانية، بل هو عمل شيطاني”.

كما لفت الشيخ الشيرازي إلى أن المراجع الدينية لن يسكتوا عن أي تصرف من هذا الشكل، مؤكداً أنهم سيتصدون له بالسبل المناسبة.

المصدر: وكالات