هربت نساء تنظيم “داعش”، من “جهاد النكاح” بعدما حاصرتهن القوات العراقية من كل مكان مع أزواجهن الذين وقعوا أمام خيارين إما الموت أو الانتحار.

وبحسب وكالة “سبوتنيك”، أفاد مصدر أمني بأن “نساء تنظيم داعش وغالبيتهن أجنبيات الجنسية، سلمن أنفسهن للقوات العراقية”.

وأشار المصدر إلى أن 1000 إمرأة من نساء “داعش” وهن أجنبيات الجنسية من دول “تركيا، وطاجكستان، وروسيا، وأذربيجان، والصين”، معهن أطفالهن، خرجن من ناحية العياضية “نحو 11 كلم شمال غرب قضاء تلعفر”، وهي الحصن الأخير في القضاء التابع لمحافظة نينوى، شمالي بغداد.

كما بين المصدر أنه تم نقل “نساء داعش” من الناحية، إلى مخيم حمام العليل للنازحين في جنوب الموصل، مركز نينوى، وتحت حماية أمنية مشددة جداً، ويجري التحقيق معهن حالياً.

الجدير بالذكر أن القوات العراقية أنجزت مهامها وحررت كامل مساحة المحور الموكل لها في ناحية العياضية، والبالغة 2.5 كم، من سيطرة “داعش”، مما سبب له خسائر بشرية ومادية فادحة تمثلت بمقتل 64 مسلحاً ، وتدمير 19 سيارة مفخخة و113 عبوة ناسفة و3 أنفاق.

المصدر: وكالات