منع رئيس الوزراء الصهيوني “بنيامين نتنياهو”، اليوم الجمعة، كل المصلين من أداء صلاة الجمعة.

وقد أطلق نشطاء ومقدسيون دعوات لشد الرحال إلى المسجد الأقصى، وإقامة الصلاة في أقرب نقاط إليه، بالتزامن مع أوامر “نتنياهو” لعناصر شرطة كيان الاحتلال بإغلاق المسجد الأقصى المبارك، بشكل كامل، وحظره إقامة صلاة الجمعة فيه.

وأوضحت مصادر محلية أن “نتنياهو” أجرى “مباحثات معمقة مع مسؤولين صهاينة، من بينهم وزير الأمن الداخلي، وقائد شرطة القدس المحتلة، وخلص إلى قرار بإغلاق المسجد الأقصى المبارك”.

كما زعمت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال “لوبا السمري” بالقول: “لمقتضيات صورة الأوضاع الراهنة وطبيعة الحال، أعلن اللواء في جيش الاحتلال يهورام هليفي إغلاق أبواب المسجد الأقصى وإخلاء المصلين، وكذلك تقرر عدم إجراء صلاة الجمعة اليوم، وسيبقى مغلقاً حتى إشعار آخر”، بحسب قولها.

وكان استشهد 3 شبان فلسطينيين صباح اليوم، بعد تنفيذهم عملية إطلاق نار داخل باب الأسباط بالقدس المحتلة، أسفرت عن مقتل شرطيين صهيونيين، وإصابة ثالث.

 

المحاور