أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” عن رضاه تجاه التحسن الواضح في العلاقات المصرية “الإسرائيلية” في مسار التطبيع أكثر من المستوى الرسمي أو غير الرسمي.

وقام البلدان بالعديد من الأعمال في سبيل تطبيع هذه العلاقات يذكر منها:

  • فتح سفارات البلدين على مستوى السفراء.
  • استضافة السيسي رؤساء هيئة من “اللوبي الصهيوني” المقيمين في أمريكا.
  • سفر “نتنياهو” المحتمل إلى القاهرة والمستشار الأمني والسياسي لوزير دفاع “إسرائيل” المؤكد إلى مصر.
  • توقيع نادي الزمالك المصري عقد مع اللاعب الإسرائيلي “أمانويل مايوكا” بدفع مبلغ لوكيل اللاعب الإسرائيلي الذي انتُقد من بعض وسائل الإعلام المصرية والعربية باعتبارها تطبيع في مجال الرياضة مع الكيان.
  • انتشار صورة تجمع الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الصهيونية “أفخاي أدرعي” مع الصحفي المصري المقيم في روما رامي عزيز.
  • تغيير منهج كتب المدارس الابتدائية لمصلحة “إسرائيل”.
  • لقاء النائب بمجلس النواب المصري الصحفي توفيق عكاشة بسفير الكيان الصهيوني في منزل الأول.

يذكر أن مصر وقعت مع  “إسرائيل” اتفاقية لتطبيع العلاقات بين البلدين، كما أنها أول دولة عربية توقع اتفاق سلام معها في عام 1971، واستمرت العلاقات بينهما حتى اليوم.

 

المحاور