نشر موظفو وكالة “ناسا” معلومات عن الكويكب “2002 NT7” والذي سوف يصطدم بالأرض في 1 شباط 2018، الساعة 11:47.

 وأكد الموظفون أن نهاية العالم سوف تبدأ في هذا التوقيت، حيث سوف تكون قوة الاصطدام مساوية لانفجار 30 مليون قنبلة نووية، وفق “dailystar”.وبقيت هذه المعلومات على موقع الوكالة لمدة 4 أيام فقط، وبعدها قرر العلماء حذفها. وفقا لممثلي وكالة الفضاء، فإن العلماء بالغوا في قوة الاصطدام وتأثير اقتراب الكويكب من الأرض.

ويعتقد البعض أن خبراء الوكالة قرروا إخفاء البيانات حول التهديد الحقيقي الذي يواجه كوكب الأرض، حيث استغرب بعض النشطاء من أن العلماء وخلال فترة قصيرة استطاعوا إجراء حسابات جديدة حول قوة الاصطدام.

ووفقاً للعلماء، فإن الكويكب (النيزك) سيصطدم بالأرض بسرعة تقارب 30 كم في الثانية. ويشار إلى أن حسابات الوكالة كانت دقيقة، حيث لم يتمكنوا فقط من تحديد تاريخ الاصطدام ولكن تحديد الوقت بدقة.