أعلنت موسكو أن توريدات الأسلحة إلى سورية توقفت بعد أن قدم الجانب الروسي “كمية كافية” من الأسلحة للجيش السوري.

ألكسندر فومين مدير الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي قال: “للأسف، لا يوجد حاليا تعاون نشط بيننا في هذا الاتجاه. ويعرف الجميع ما هو الوضع الذي يواجهه هذا البلد، إننا كنا نتعاون (مع السوريين) بنشاط حتى الماضي غير البعيد، وقدمنا لهم كمية كبيرة من الأسلحة والمعدات، ويتم استخدامها، من جانب آخر، الوضع صعب جداً، لذلك التوريدات النشطة قد توقفت”.

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن تقديم روسيا كمية من الأسلحة الحديثة للجيش السوري، منذ عام، عندما بدأت القوات الجوية الفضائية الروسية عمليتها لمحاربة الإرهاب في سورية.

كما كانت الهيئات الروسية المعنية بتصدير الأسلحة تؤكد أن توريدات الأسلحة إلى سورية كانت تنفذ وفق عقود قديمة تم التوقيع عليها قبل اندلاع الأزمة السورية.

 

المحاور