أدانت وزارة الخارجية الروسية الاعتداءات المتكررة على سفارتها في العاصمة دمشق.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الاثنين: “ندين بشدة الهجمات الإرهابية على بعثة الممثلية الروسية والأحياء المدنية في دمشق”، مضيفاً أنه “لحسن الحظ، لم يسقط ضحايا”.

وأكد بيان الخارجية على أن “التوجه الروسي الحازم الذي لا بديل عنه في محاربة الإرهاب سيستمر، نجدد دعوتنا للمجتمع الدولي لتوحيد الجهود على أساس قانوني دولي عام للإسراع في إبادة بؤرة الإرهاب في سورية والمنطقة بشكل عام”.

وكانت السفارة الروسية في دمشق قد تعرضت، أمس الأحد، لاعتداء بصاروخين من قبل المسلحين.

يذكر أن هذه المرة ليست الأولى التي تتعرض فيها السفارة الروسية في دمشق لاعتداء، حيث تعرضت في آذار الماضي لهجمات صاروخية، الأمر الذي أدى إلى إصابة أحد المباني بأضرار جسيمة.