تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ومنها “الفيسبوك”، هاشتاغ لمقاطعة الاتصالات رداً على زيادة التعرفة التي فاجأت بها شركتي الاتصال “سيرياتيل” و”أم تي إن” الشعب السوري.

إحدى حملات المقاطعة
إحدى حملات المقاطعة

حيث تداول موقع “الفيسبوك” أسماءً لحملات تدعو لمقاطعة الاتصالات بتاريخ 1 حزيران، ومن أبرز الحملات كانت: “أنا نازل ألغي خط السيرف حاجة تشربو من دمي”، وحملة “زودتوها” و”مقاطعة سيرياتيل و ام تي ان”.

ولم يخلُ “الفيسبوك” من منشورات الشعب التي عبرت عن استيائه من هذا القرار المتعجرف، كون الشركة شعارها “أقرب إليك”.

يذكر أن شركتي الاتصالات الوحيدتان في سورية، رفعتا تعرفة الاتصالات لما يقارب 55% وهو ما اعتبره الشعب السوري “استهتاراً بحاله” في ظل موجة الغلاء التي ما تزال مستمرة رغم انخفاض سعر الصرف.

المحاور