اشتبكت “وحدات الحماية الشعبية” في عفرين مع عناصر الجيش التركي في المناطق الواقعة إلى الشمال من المدينة الواقعة بريف حلب الشمالي.

وبحسب “ِشبكة عاجل” فإن الاشتباكات وقعت على إثر اقتحام آليات الجيش التركي الأراضي السورية لإكمال ما يسموه بـ “جدار فصل الحدود”.

حيث اقتحمت الآليات الحدود بعمق 600 متر، واقتلعت أكثر من 350 شجرة زيتون لحفر الخنادق اللازمة لتثبيت قواعد “الجدار العازل”، وبعد أن توجه المدنيين إلى المنطقة التي شهدت هذا الخرق، قام الجيش التركي بإطلاق الرصاص باتجاه المدنيين.

وعلى إثر ذلك قامت “وحدات الحماية الكردية” بالرد على مصادر إطلاق النار، لتستمر الاشتباكات عدة ساعات قبل أن يسحب جيش تركيا آلياته من المنطقة.

يشار إلى أن أنقرة أنشأت أكثر من 650 كم من الجدار على طول الحدود الممتدة من ريف حلب الشمالي وحتى أقصى ريف الحسكة الشمالي الشرقي، لكنها تستثني مناطق وجود قواتها في ريف حلب الشمالي الشرقي من إقامة الجدار، كما تستثني مناطق الحدود المقابلة لمحافظة إدلب.

المحاور