تتجه مجموعات من الجيش السوري إلى ريف حماة الشمالي الشرقي لبدء مرحلة جديدة من العمليات العسكرية هناك ضد “جبهة النصرة” وحلفائها.

وأفادت مصادر مدانية أنه تم تكليف العميد سهيل الحسن بقيادة معارك ريف حماة الشمالي الشرقي، حيث استعاد الجيش السوري قرية جديدة في ريف حماة الشمالي الشرقي، في إطار تقدمه بالمنطقة.

وقال مصدر عسكري نقلاً عن وكالة “سبوتنيك” اليوم: “إن الجيش السوري يتابع عملياته ضد مسلحي جبهة النصرة في ريف حماة الشمالي الشرقي بالتعاون مع القوات الحليفة والرديفة ويواصل تقدمه في المنطقة، واستعاد قرية الظافرية شمال شرق قرية بليل بعد معارك مع جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها”.

وأكد المصدر أن الجيش السوري “أفشل محاولة تسلل نفذتها المجموعات المسلحة على طريق حمص- السلمية، صباح اليوم، بالقرب من قرية خنيفيس جنوب مدينة السلمية في ريف حماه الجنوبي الشرقي”.