دعا نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، إلى إجراء تحقيق مستقل في غارة جوية استهدفت مخيماً للاجئين في محافظة إدلب السورية.

وقال “أوبراين” اليوم في مؤتمر صحفي: “إذا ثبت أن هذا الهجوم استهدف المنشأة المدنية عمداً فيجب تصنيفه كجريمة حرب، أدعو على الفور إلى إجراء التحقيق المستقل وغير المنحاز في هذا الحادث المروع”.

فيما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصدر عسكري سوري: “إن الجيش السوري لم يقصف مخيم اللاجئين في ريف إدلب”.

في حين زعم الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض جوش إيرنست أن “طائرات التحالف الدولي لا تنفذ عمليات في تلك المنطقة السورية”، حسب قوله.

يذكر أن نحو 30 شخصاً قتلوا الخميس 5 أيار، جراء غارة جوية استهدفت مخيماً للاجئين بمحافظة إدلب كما جرح 80 آخرين.

المحاور