يتقدم الجيش السوري في محيط إدارة المركبات بحرستا في غوطة دمشق الشرقية، حيث سيطر اليوم على عدة كتل جديدة في المنطقة.

مصدر عسكري حدد هذه السيطرة بأنها عدة كتل من الأبنية في محيط “كراج الحجز” بحرستا شمال شرق دمشق بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة.

من جهتها، أقرت تنسيقيات المسلحين بمقتل 22 مسلحاً بنيران الجيش السوري على جبهة حرستا خلال الـ 72 ساعة الماضية، ينتمون لفصائل “جبهة النصرة، حركة أحرار الشام وفيلق الرحمن”.

إلى ذلك، ألقى الجيش السوري أمس مناشير ورقية على مناطق تواجد المسلحين في حرستا وعربين ودوما بالغوطة الشرقية لدمشق يدعوهم فيها إلى تسليم أنفسهم واسلحتهم معتبراً هذه المناشير الفرصة الأخيرة لهم.

آثار المعارك في حرستا خلال هذه العملية الواسعة والمعززة ، تُفصح عن مرحلة جديدة تدخلها الغوطة الشرقية للعاصمة، هذه المرحلة سيكون لها بعد آخر، يشي بأنها بداية خطوات حاسمة من عملية تحرير الغوطة الشرقية، خاصة بعد حديث اتضح أنه فقاعات إعلامية عن مصالحة تنوي حرستا القيام بها، قبيل الهجوم على إدارة المركبات ومحاصرتها، في الوقت الذي التزم جنود الجيش السوري بالتهدئة آنذاك.