كشف نائب رئيس الجمعية الصينية العربية للتبادل، شين يونغ، أن بلاده تدرس خطة لإنشاء منطقة صناعية صينية – سورية على الأراضي السورية.

ووفقاً لوكالة سبوتنيك الروسية أن يونغ قال خلال معرض استثماري حول مشاريع إعادة إعمار سورية ما بعد الحرب: “في الوقت الراهن نحن نبحث بنشاط مع الحكومة السورية ومع سفارة البلد في الصين، خطة إنشاء منطقة صناعية صينية سورية”.

حيث ستتضمن المنطقة في المرحلة الأولى 150 شركة، فيما يقدر حجم الاستثمارات الشامل في المشروع بـ 2 مليار دولار، ما يمكن أن يوفر 40 ألف فرصة عمل.

من جانبها أعلنت هيئة الاستثمار السورية، أن الفرص التي أعدتها الهيئة بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية بدأت تلقى الاهتمام البالغ من الشركات الصينية، وسيتم عرضها في معرض المشاريع الاستثمارية في بكين الذي ستنطلق أعماله غداً.

وكان وفد من الجمعية قد زار في شهري نيسان وحزيران عدداً من المناطق السورية، بما في ذلك دمشق وحمص، بهدف تقييم الأوضاع على الأرض، حيث التقى الوفد بعدد من الوزراء السوريين، الذين أعلنوا أن روسيا والصين وإيران ستتمتع بامتيازات في مرحلة إعادة إعمار سورية ما بعد الحرب.

المصدر: وكالات