أعلنت “القناة العاشرة الإسرائيلية” أن وزير الحرب “الإسرائيلي” “موشيه يعالون” التقى الملك الأردني عبد الله الثاني على هامش مؤتمر ميونخ الأمني.

وادَّعت القناة أن “ملك الأردن طلب من الكيان الإسرائيلي التدخل ضد جماعة داعش في سورية”، معلقةً بأن “هذا الأمر ليس من مصلحة إسرائيل”.

وأضافت القناة: “لم تتعرض داعش لأي إسرائيلي ولم يعرف لها موقفاً دفاعياً واحداً عن فلسطين لحد الآن، ولم تقم بأي عمل ضد الجيش الإسرائيلي”.

ولا يخفى على أحد أن تنظيم “داعش” الإرهابي صناعة أمريكية صهيونية، وتتبنى الفكر الوهابي التكفيري المتطرف الذي تروج له دول إقليمية ودولية تهدف لتجزئة المنطقة بعد تدميرها.

المحاور