كشفت وزارة الخارجية الكازاخستانية عن انطلاق المشاورات على مستوى الخبراء، قبيل الجولة السادسة من محادثات أستانة حول سورية.

وفي إطار هذه المشاورات التقنية، ستستضيف أستانة اجتماعاً لمجموعة العمل المشتركة لروسيا وتركيا وإيران، بصفتها الدول الضامنة للهدنة في سورية، وإقامة مناطق لتخفيف التوتر.

ومن المتوقع أن يصدر عن الجولة القادمة عدد من القرارات المهمة، في مقدمتها اتفاق حول إقامة منطقة لتخفيف التوتر في ريف إدلب، وتنسيق قوام القوات الدولية التي تتولى الرقابة على وقف إطلاق النار، إضافة إلى تبني حزمة وثائق حول أنشطة القوات المعنية بالإشراف على الهدنة، وتشكيل مركز تنسيق مشترك، وفريق عمل معني بالإفراج عن المحتجزين والأسرى والبحث عن المفقودين، وقد تصدر الأطراف بياناً مشتركاً حول إزالة الألغام في المواقع الأثرية بسورية.

في سياق متصل، أفصحت الخارجية الروسية عن اسم متحدثها الذي سيترأس المحادثات بخصوص سورية ألكسندر لافرينتييف، في حين أكدت كلاً من واشنطن والأردن مشاركتهما في المحادثات.

إلى ذلك يترأس وفد الحكومة السورية الدكتور بشار الجعفري، بينما سيقود وفد المجموعات المسلحة رئيس أركان “الجيش الحر” أحمد بري. ومن المتوقع أن يشارك في الاجتماع ممثلون عن الجبهة الجنوبية في الفصائل المسحلة التي انضمت إلى الهدنة.