أعلن تنظيم “داعش” عن جائزة قدرها نصف مليون دولار لمن يقطع رأس ما يسمى بـ”القاضي العام” لـ”جيش الفتح” عبدالله المحيسني الموجود في سورية.

وفي بيان نشرته وكالة “ناشر” الإعلامية التابعة لـ “داعش”، حيث أرفق التنظيم  صورة “المحيسني” مصحوبة بصورة مسدس، مشيرةً إلى أن “أي شخص يستطيع قتل هذا المرتد سيحصل على جائزة مالية تقدر بنصف مليون دولار، يتم تحويلها بعد إنجاز المهمة المطلوبة، وطريقة الدفع تكون بالعملة التي يشاء وكذلك المكان والزمان، بشرط توثيق عملية القتل”.

وأكد البيان أن “المحيسني متواجد في منطقة إدلب”،وأورد اسمه بالكامل “عبدالله بن محمد بن سليمان المحيسني”، متهماً إياه بـ “شق الصف وإشعال الفتنة بين المجاهدين والعمالة لإحدى الدول”.

المحاور