كشف رئيس فرع جامعة حلب في إدلب نورس حسون، عن وجود عدد من المحامين المتواطئين مع بعض مكاتب السمسرة الذين يستغلون الطلاب.

حيث قال حسون: “إن بعض المكاتب تقوم بإجراء وكالات نظامية بطرق أو بأخرى لقاء مبالغ تصل إلى 150 ألف ليرة”، مشيراً إلى أن الوكالات تتم بطرق قانونية.

وبين رئيس جامعة حلب أن الجامعة مضطرة لتسليم ذوي الطالب أو أقاربه مصدقة تخرج أو كشف علامات بموجب الوكالة.

كما استغرب حسون حصول عدد من الطلاب على وكالات نظامية لاستلام مصدقات تخرج وكشوف علامات، علماً أن هؤلاء الطلاب لم يخرجوا من إدلب، متسائلاً كيف يتم تنظيم هذه الوكالات في المناطق الساخنة وبأي طريقة يتم إجراؤها، والطلاب لا يستطيعون الخروج!.

المحاور