أفاد مصادر عراقية مطلعة أن المساعد الأول لـ “أبو بكر البغدادي” المدعو “أبو يحيى العراقي” قد قُتل بغارة جوية في تلعفر.

حيث قالت المصادر: ” إن قوات الحشد الشعبي تواصل عملية إغاثة النازحين في مناطق قضاء تلعفر في حين تم رفع أكثر من 75 عبوة ناسفة زرعها “داعش” على الطرق الرئيسية في تلعفر وتفجير عجلة مفخخة لـ ” داعش” في محور جهاز مكافحة الإرهاب غرب تلعفر”.

وأشارت المصادر إلى أن الحشد الشعبي والقوات الأمنية قد وصلوا  مشارف ناحية المحلبية شرق تلعفر.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أطلق في وقت سابق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر من قبضة تنظيم “داعش”، مبيناً أن تحرير الموصل هو البداية فقط.