أعلنت تنسيقيات المسلحين عن مقتل أحد المسؤولين البارزين في تنظيم “داعش” في منطقة البادية المدعو “عبود الحامد” الملقب بـ “أبو حامد السخني” خلال المعارك مع الجيش السوري في محيط مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

وأشارت “التنسيقيات” إلى أن عبود الحامد ينحدر من مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، وانه شارك في عملية إعدام عالم الآثار السوري خالد الأسعد، وفي تدمير وتكسير آثار ولوحات داخل متحف تدمر خلال سيطرة التنظيم الأولى على المدينة عام ٢٠١٥، إضافة إلى ظهوره في عدة إصدارات للتنظيم في منطقة البادية.

وكان مسلحو “داعش” اقدموا في 18 آب 2015 على إعدام الباحث الأسعد بقطع الرأس في ساحة المتحف الوطني بتدمر ثم قاموا بكل بنقل الجثمان وتعليقه على عمود وسط المدينة.

المحاور