أفصحت إيران عن امتلاكها معلومات دقيقة حول الدعم الأميركي للتنظيمات المسلحة في سورية والعراق.

رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية الدفاعية الإيرانية العميد أحمد وحيدي، أكد أن الولايات المتحدة تسعى لنقل التنظيمات المسلحة إلى مناطق في آسيا ومن بينها شرق إيران لزعزعة استقرارها، مشدداً على أن “الوضع الراهن في المنطقة يظهر وجود العديد من التهديدات الجدية المحيطة بإيران وخاصة وجود قواعد عسكرية للولايات المتحدة”.

وأضاف: “إن ساحة الحرب اتسعت اليوم، كما أن تطور وتقدم التقنية قد يؤدي إلى نشوب حروب جديدة”، داعياً إلى الاهتمام الخاص بالمناطق الصحراوية شرق البلاد وإيجاد الخطوط الدفاعية والتحرك السريع والمرونة وتشكيل منظومة دفاعية شاملة في مختلف المناطق.

المحاور