على وقع هزائمهم انسحب تنظيم “جند الأقصى” من محاور ريف حلب الجنوبي، متوجهاً نحو قرى وبلدات ريف حماة الشمالية.

مصدر ميداني لموقع المحاور الإخباري أكَّد على أن التنظيم المذكور “تعرَّض لهجمات متكررة من قِبل الجيش السوري، الأمر الذي كبّده خسائر فادحة في العتيد والعتاد، فضلاً عن استهداف مقراته من قِبل الطائرات السورية والروسية، ما أدَّى إلى قصم ظهر مسلحيه”.

كما أفادت مصادر إعلامية بمقتل المسلح الملقب بـ “الظاهر بيبرس السلموني” -وهو متزعم ما يسمى “فيلق الشام”- خلال اشتباكات مع وحدات الجيش في ريف حلب الجنوبي.

إلى ذلك، نفَّذ الطيران الحربي سلسلة غارات استهدف خلالها تجمعات المسلحين في منطقة خان طومان، الزربة، برقوم، ورسم العيس، وسط قصف عنيف وصاروخي استهدف نقاط انتشار المجموعات المسلحة في الهضبة الخضراء شمالي غربي بلدة العيس.

المحاور