كشف معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب عن أسباب ارتفاع أسعار الخضار والسلع في الأسواق.

حيث قال شعيب: “إن الخضار ارتفع سعرها في الأسواق لأن الإنتاج المحلي في هذه الفترة ضعيف، والتجار يقومون باحتكار السلع لبيعها لاحقاً بسعرٍ أغلى”.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم الآن طرح الخضار والفواكه الصيفية في الأسواق بشكل يؤدي إلى انخفاض أسعارها في الفترات القادمة.

ولفت شعيب إلى أنه يتابع الأسعار بشكل دائم، ويتواجد يومياً في سوق الهال والأسواق الأخرى، وأن دوريات حماية المستهلك تنظم الضبوط بحق الباعة المخالفين، اعتماداً على نشرة أسعار تصدرها مديريات التموين، مشدداً على أن أي مخالفة تلاحظ يتم محاسبة صاحبها على الفور.

الجدير بالذكر أنها ارتفع في وقت سابق أسعار السلع حيث تجاوز سعر كيلو البندورة الواحد الـ500 ليرة سورية، وسعر كيلو البطاطا الـ 450 ليرة.

المحاور