نعى المرصد المعارض ثمانين مسلحاً قتلوا خلال الاشتباكات أمس بين “جيش الإسلام” من جهة و”هيئة تحرير الشام” و”فيلق الرحمن” من جهة أخرى في مناطق “الأفتريس والأشعري وبيت سوى وبيت نايم” في غوطة دمشق الشرقية.

حيث شهدت غوطة دمشق الشرقية أمس اشتباكات عنيفة مع تجدد الاقتتال الدامي بين كبرى الفصائل المسلحة سقط خلاله عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

وبدأت الاشتباكات انطلاقاً من مناطق الأشعري والأفتريس وبيت سوى وبيت نايم بغوطة دمشق الشرقية بين مسلحي “جيش الإسلام” من جانب، و”فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام” من جانب آخر، مع تجدد الاقتتال الدموي بعد 17 يوماً من بدئه أواخر نيسان الماضي.

ووفقاً للمرصد، سيطر “جيش الإسلام” على عدة نقاط في محيط بلدة حمورية كانت تابعة لـ”فيلق الرحمن” الذي اتهم “جيش الإسلام” بتسليم حي القابون شرق العاصمة دمشق للجيش السوري.

وأفاد المرصد بأن 5 مسلحين على الأقل من “جيش الإسلام” قتلوا، جراء الاشتباكات كما قتل مسلحان من “هيئة تحرير الشام” أحدهما “أمير عسكري”، فضلاً عن إصابة مدنيين أثناء الاقتتال.

المصدر: المرصد المعارض