خرج عشرات المدنيين في القامشلي بمظاهرة مطالبين فيها بـ “تدريس اللغة العربية” في المدارس الموجودة بالمناطق الواقعة تحت سيطرة “وحدات الحماية الكردية”.

صفحات كثير ة على مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت صوراً لمظاهرة على أنها لمدنيين في مدينة القامشلي، طالبوا فيها بـ “تدريس اللغة العربية”، وإعادة التدريس في مدرسة العروبة للمتفوقين بمدينة القامشلي الحدودية مع تركيا.

كما أعلن المدنيين رفضهم للمناهج التي فرضتها ماتسمى “الإدارة الذاتية” عليهم، وعلى المدارس الواقعة تحت سيطرة “وحدات الحماية الكردية” في محافظة الحسكة.

وجاءت هذه المظاهرة عقب إغلاق “هيئة التربية” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” لمقاطعة الجزيرة لثلاث مدارس من بينها مدرسة العروبة للمتفوقين، بسبب رفضهم تدريس المناهج المفروضة من قبل “الإدارة الذاتية”.