نفى مصدر في وزراة الكهرباء إمكانية تحقيق تقنين 3-3 أو حتى 4-2 التي طالب بها رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس.

وأكد المصدر لآسيا أنه “لم يحصل أي تغيير في آلية العمل التي تبشر بقرب حلول جديدة والعمل ببرامج التقنينن المرادة”.

وعن التسريبات التي تنتشر حول تحسّن قريب في التقنين ذكر المصدر أن “الاعتماد في هذه التسريبات يرتكز على فكرتين اثنتين: تحسّن الطقس، ووصول كميات من الفيول، وكلا الأمرين لم يحصل حتى الآن”.

وأضاف المصدر أن “إنتاج الكهرباء يعتمد على مادتي الغاز والفيول، وعندما يتوفر الغاز تكون الحاجة للفيول أقلّ، والعكس صحيح، وما يحصل هذه الأيام أن المادتين غير متوافرتين، وما هو متاح لا يتجاوز ثلث الحاجة من الغاز، والنصف من الفيول”.

وذكر المصدر أن “مصادر المواد تصل من دول كإيران، والجزائر، وروسيا، وأن الكميات التي تصل انخفضت كثيراً لأسباب عدة”.

يذكر أن رئيس الوزراء المهندس عماد خميس طالب الوزارات المعنية بالعمل على تثبيت برنامج لتقنين الكهرباء، والعمل على تأمين المستلزمات لتطبيق البرامج.

المصدر: آسيا