خرج عدد من مسلحي بيت جن ومغر المير في ريف دمشق الغربي مع عائلاتهم اليوم متوجهين إلى محافظة إدلب.

وأفادت وكالة “سانا” نقلاً عن مصدر في محافظة ريف دمشق أن “العملية شملت خروج 100 من المسلحين الرافضين للمصالحة في مزرعة بيت جن ومغر المير مع عائلاتهم إلى إدلب”، مشيرة إلى أن “إخراج هؤلاء المسلحين يأتي كدفعة أولى تمهيداً لتنفيذ اتفاق يقضي بإنجاز مصالحة تتضمن تسوية أوضاع المطلوبين وفقاً للقوانين والأنظمة النافذة، ولاسيما مرسوم العفو رقم 15 من العام 2016”.

ولفت المصدر، بحسب الوكالة، إلى أن “الاتفاق وتسوية أوضاع المطلوبين ونقل الرافضين للمصالحة كفيل بإعادة الأمن والاستقرار إلى مزرعة بيت جن ومغر المير كغيرها من قرى ريف دمشق الغربي ومن ثم إعادة جميع مؤسسات الدولة إليها”.

وفي سياق متصل كان محافظ ريف دمشق، علاء ابراهيم، قد أكد في وقت سابق من اليوم، أن “العمل ما زال مستمراً للتوصل إلى اتفاق مصالحة محلية في وادي بردى بريف دمشق الغربي”.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، عن تخلي 2274 مسلحاً في منطقة وادي بردى عن مواصلة الأعمال القتالية، مشيرة إلى أن “الأغلبية الساحقة منهم  ألقوا أسلحتهم وعادوا إلى الحياة السلمية”، فيما تم نقل الآخرين إلى محافظة إدلب.

المصدر: سانا