أكدت مصادر مطلعة على أن الهبوط في سعر صرف الدولار بالسوق السوداء أصبح مرحجاً جداً ويعود ذلك لعوامل إقتصادية عامة والإنفراجات على الصعيد الأمني والسياسي المتعلق بالأزمة التي تمر بها البلاد.

حيث سجل سعر صرف الدولار يوم أمس السبت في السوق الموازية بـ 545 ليرة، مسجلاً هبوطاً ملحوظاً بعد أن وصل سعر الصرف خلال الأسبوع الماضي إلى 575 ليرة.

وساهمت الانفراجات الأمنية في ريف حماه، وأيضاً تطورات الأحداث إيجاباً في الوعر بحمص، إضافة إلى عوامل اقتصادية عامة منها التفاؤل الذي يحكم الوسط التجاري في أن نشاطاً متزايداً سيضرب موعداً مع السوق في الأيام المقبلة، بهذا الهبوط الذي اعتبر أنه لافت.

وأيضاً العوامل السياسية دولياً وفيما تتجه إليه، أمور مشجعة ومحفزة للسير صوب نشاطات دون أية مخاوف، ما يرجح بحسب المصادر بمزيد من الإيجابيات التي يمكن أن تطرأ على سعر الصرف ويحسن قيمة الليرة.

المصدر: شبكة عاجل