كشف وزير الإعلام محمد رامز ترجمان، أنه سيتم قريباً الانتهاء من دراسة مشروع تعديل قانون الإعلام الصادر في عام 2011 في نهاية العام الحالي.

وبحسب صحيفة “الوطن”، قال الوزير ترجمان: “إن تعديل القانون جاء مع مشروع الإصلاح الإداري الذي أطلقه الرئيس بشار الأسد، وخصوصاً بعد ضم صلاحيات المجلس الوطني للإعلام للوزارة”.

وأشار وزير الإعلام إلى أنه كان لابد من إعادة النظر في القانون، وسيكون الآن برؤية شاملة بما يتوافق مع الواقع الجديد

كما اكد ترجمان أنه تم التركيز في المشروع الجديد على وضع آليات للتشاركية بين وسائل الإعلام العامة والخاصة، وخصوصاً أن الإعلام الخاص لعب دوراً إيجابياً بارزاً في ظل الأزمة التي مرت بها البلاد في أداء الرسالة الإعلامية.

الجدير بالذكر أنه سيكون هنالك لاحقاً خطة طموحة لتطوير القطاع الخاص باعتباره جزءاً رئيسياً وأساسياً في جسم الإعلام الوطني.

المحاور