منع مسلحو الغوطة الشرقية المدنيين من الخروج والحصول على المساعدات الإنسانية التي يقوم مركز المصالحة الروسي بتوزيعها.

حيث ذكر مصدر محلي أن “المسلحين استهدفوا  عبر القذائف ورصاص القنص المدنين الخارجين من مناطق المسلحين لمناطق آمنة حددها مركز المصالحة ليضعوا المدنيين أمام خيار الجوع والمرض أو الموت”.

بينما يستمر مركز المصالحة الروسي في سورية بتوزيع المساعدات الإنسانية في مختلف بلدات محافظة ريف دمشق، حيث تم توزيع ما يقارب 1300 سة غذائية بمعدل 5.5 طن من المواد الغذائية.

يذكر أن مركز المصالحة يبدي استعداداً لتوزيع المساعدات في مناطق أخرى من الغوطة الشرقية لكن تواجهه خطورة في حماية المدنيين أثناء التوزيع.

المحاور