تستمر فعاليات الجمعية العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في دورتها التاسعة لليوم الثاني على التوالي في مدينة مشهد الإيرانية بمشاركة سورية.

وقدم الدكتور بسام أبو عبد الله مستشار وزير الإعلام ورقة عمل أشار فيها إلى أن تقسيم المنطقة هو هدف استراتيجي لكيان الاحتلال الإسرائيلي لافتاً إلى ظهور مصطلح الشرق الأوسط الجديد وغاياته ومخططاته والتي تهدف إلى تقسيم المنطقة على أساس عرقي ومذهبي.

وأوضح أبو عبد الله أن الحرب التي تشن على سورية تهدف لضرب محور المقاومة مؤكداً أن كيان الاحتلال الاسرائيلي كان وما زال داعماً أساسياً للحركات التكفيرية في سورية والمنطقة.

وبين أبو عبد الله أهمية بناء ونشر ثقافة المقاومة وبرامج التنمية والحوار والعمل بين دول المنطقة لمواجهة مخططات التقسيم والتفكك.

وكان اجتماع الجمعية العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في دورته التاسعة بدأ اعماله أمس بمشاركة الدكتور عدنان محمود سفير سورية في إيران ووفد إعلامي سوري و800 مشارك من داخل وخارج إيران.

وسيتم خلال الاجتماع اختيار افضل المخرجين في العالم الإسلامي وعرض أفلام وثائقية حول سورية والعراق كما يقام على هامشه سابع سوق للأفلام الأسلامية وسادس معرض للتجهيزات والتقنيات الاعلامية والاجتماع الثاني للناشطين فى العالم الافتراضى والمهرجان السابع لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية.

ويضم الوفد السوري الدكتور بسام أبو عبد الله والدكتور على الأحمد مستشاري وزير الاعلام وخالد مجر مدير عام مؤسسة الوحدة للطباعة والنشر وصالح ابراهيم مدير التلفزيون ونايف العبيدات مدير الإذاعة.

وكان الاتحاد افتتح أمس أعمال سوق الفيلم الإسلامي الذي يستمر لـ3 أيام بمشاركة 133 مؤسسة إعلامية يمثلون 21 بلداً ويعرضون اكثر من 850 عملاً تلفزيونياً وسينمائياً من إنتاجات 2017 يتناولون مواضيع سياسية وغير سياسية بما فيها برامج الأطفال.

 

المحاور