أعلن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن بدء عمليات عسكرية زعم أنها تهدف للقضاء على الموارد المالية لتنظيم “داعش”.

المتحدث باسم “التحالف الدولي” الكولونيل “ستيف وارن” قال في تصريح صحفي: إنه “تم إطلاق عمليتين عسكريتين منفصلتين الأولى “عملية النقطة الفارغة” وتركز على تدمير الأرصدة النقدية لداعش، أما العملية الثانية “عملية موجات المد” فتستهدف القضاء على الاحتياطات النفطية”.

كما زعم “وارن” أن “الغارات الجوية الأمريكية بدأت منذ شهور في الإجهاز على منشآت تخزين النقود لدى “داعش” والمصافي النفطية التي يديرها” حسب قوله.

وأشار خلال التصريح إلى أن التنظيم لم يعد لديه سوى الضرائب كمصدر وحيد للدخل، متجاهلاً أن بلاده من أكبر الممولين للتنظيم.

المحاور