بدأت القوات العراقية بتنظيف أحياء الجانب الأيمن من الموصل من تنظيم”داعش” الذي دمر قسماً كبيراً من البنى التحتية هناك.

وبحسب الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة العراقية، فإن تنظيم “داعش” لم يعد يسيطر سوى على واحد بالمئة من إجمالي مدينة الموصل، وهذا ما أظهرته خارطة عسكرية نشرتها خلية الإعلام الحربي للجانب الأيمن.

وأوضحت الخارطة أن القوات العراقية فرضت طوقاً عسكرياً على جميع مناطق الموصل القديمة من جميع الجهات، ولم يتبق تحت سيطرة التنظيم سوى واحد بالمئة.

من جهته قال مصدر عسكري عراقي: “إن تنظيم “داعش” يبحث عن منفذ للهرب من المدينة القديمة في الموصل باتجاه منطقة “حمام العليل” جنوب المدينة ومن بعدها إلى جزيرة الموصل”.

في سياق متصل، نشرت وكالة “أسوشيتد برس” أن “غالبية قياديي تنظيم “داعش” غادروا مدينتي الرقة السورية، والموصل العراقية”، مبينة أن “قياديي داعش هربوا إلى محافظة دير الزور، وأقاموا في مدينة الميادين الواقعة بالقرب من الحدود السورية العراقية”.

الجدير بالذكر أن مصادر عسكرية عراقية أعلنت مقتل عناصر من “داعش” وتدمير أسلحتهم وآلياتهم قرب جامع النوري.