قدم مدير مياه الشرب في الإدارة المركزية المهندس محمد الشياح اعتذاره لأهالي مدينة السلمية بسبب ما يعانوه من أزمة المياه وانقطاعها المتواصل.

الشياح في اتصال مع ‫إذاعة “‏شام إف إم” أشار إلى أن “وضع المياه متأزم في السلمية منذ 110 أيام بعد انقطاع المياه من المصدر المغذي في مدينة الرستن بحمص”.

حيث ترجم مدير المياه واقع السلمية بالأرقام قائلاً: “عدد السكان حوالي 250ألف مواطن ، يحتاجون إلى ما يعادل 20 ألف متر مكعب باليوم لكن ما تستطيع المؤسسة تأمينه لا يتجاوز 4800 متر مكعب”.

وذكر الشياح أنه لا يوجد مصادر مياه صالحة للشرب في السلمية لذا قامت المؤسسة بحفر حوالي 14 بئر ويجري العمل على تركيب محطات تحلية لمياهها، مضيفاً: “خلال شهر ستقوم مؤسسة المياه بتشغيل بئرين بدعم من جمعية الآغا خان لتخفيف معاناة الأهالي”.

ختم مدير المياه حديثه بالوعد بحل قريب لأزمة المياه في السلمية مبيّناً أن “القساطل” والمعدات اللازمة وصلت إلى محطة الشومرية وخلال شهر سيتم بدء ضخ المياه إلى مدينة السلمية.

المحاور