زعم المتحدث باسم “جيش الإسلام” المدعو “محمد علوش” أن “إسرائيل” لم تحرض المجموعات المسلحة ولم تدفعها إلى تنفيذ الهجوم على دمشق أمس.

وبحسب موقع “الإمارات 24″، اعتبر “علوش” أن “الهجوم الذي تعرضت له دمشق الأحد 19  آذار لا يعني انتهاء الحل السياسي التفاوضي” على حد تعبيره.

كما حاول التهرب من فكرة أن “إسرائيل” هي من حرضت المجموعات المسلحة للهجوم على دمشق، رداً على تصدي الجيش السوري لغارات المقاتلات الإسرائيلية الأخيرة، بحسب ما قال.

يذكر أن الجيش السوري امتص الهجوم الذي شنته الفصائل أمس على حي جوبر واستعاد النقاط التي خسرها في اليوم نفسه، كما أمن محيط منطقة العباسيين نافياً كل ما أشيع حول سيطرة المسلحين على ساحتها وكراجاتها.

المحاور