تبدأ التجهيزات اللازمة بين الجيش السوري واللبناني استعداداً لمعركة جرود عرسال و القلمون الغربي من الجانب اللبناني لتطهيرها بالكامل من المجموعات المسلحة، بحسب مصادر إعلامية.

وفي حديث تلفزيوني أكد الكاتب والمحلل السياسي جوزيف أبو فاضل “أن الجيش السوري وحزب الله الحليف سيبدآن معركة جرود عرسال و القلمون الغربي من الجانب اللبناني، مشيراً إلى أن “همّ رئيس الحكومة سعد الحريري هو أن لا يكون الجيش اللبناني إلى جانب حزب الله في هذه المعركة”، معتبراً أن “موقف الحريري اليوم كان مميزاً إلى جانب الجيش اللبناني”، بحسب تعبيره.

هذا وشدد أبو فاضل على أن “عرسال هي أحد أهم خزانات الجيش اللبناني”.

كما لفت إلى أن “القيادة استبدلت بلدية عرسال السابقة بقيادة جديدة للبلدية”، معتبراً أنه قرار حكيم، لافتاً إلى أن “الحجيري انتخب بعد الوضع الشاذ في البلدة وهو غير مسؤول عن الأوضاع السابقة، وقد استلم أمور البلدية خلفاً لمجموعة من الأشخاص عاثت فساداً في البلدة”.

 

 

المصدر: وكالات