شنت القوات البحرينية فجر اليوم، هجوماً على منطقة سترة، واعتقلت عدداً من المواطنين، جاءت هذه الاعتقالات بالتزامن مع اقتراب موعد جلسة محاكمة الشيخ عيسى قاسم، التي تنعقد غداً الثلاثاء ١٤ آذار، والتي يُتوقع أن تصدر حكماً ضد الشيخ.

وانطلقت مسيرة في منطقة سار القريبة من الدراز بمحيط منزل الشيخ قاسم، وغطتها صور الشيخ، وصور الشهداء، وسط هتافات تحذر آل خليفة من المساس بالشيخ قاسم، وأعلن المحتشدون الاستعداد للدفاع عنه حتى الشهادة، تم استهدافهم من شرطة الحكومة البحرينية بقنابل مسيلة للدموع.

وذكرت مصادر بأن تنفيذ هذه المداهمات كان في محاولة “لترهيب المواطنين ومنعهم من المشاركة فيها، إلا أن هذه المحاولات عادةً ما تأتي بنتائج عكسية، وتدفع الأهالي للحماس أكثر، والمشاركة الفاعلة في البرامج والتظاهرات الرافضة لاعتقال الشيخ عيسى”.

وفي نفس السياق، خرجت تظاهرة حاشدة في أبو صيبع غرب المنامة تندد بالنظام الحاكم، في حين أغلق المحتجون مساء أمس في بلدة كرزكان الشارعَ العام، مؤكدين التمسك بخيار “المقاومة” في وجه الاحتلال السعودي والتصدي للخطر المحدق بالشيخ قاسم.

المصدر:وكالات