أكد محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أن منطقة وادي بردى أصبحت آمنة بالكامل، وأن محافظة ريف دمشق ستبدأ بإعادة جميع الخدمات الأساسية إلى مضايا والزبداني.

ومن خلال حديثه “لشام إف إم” أعلن إبراهيم أن المحافظة “ستبدأ اليوم بإعادة جميع الخدمات الأساسية إلى بلدة مضايا ومن ثم الزبداني بشكل تدريجي”، مبينا أن “جميع الدوائر الخدمية ستعمل فوراً على إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة”.

وأشار محافظ ريف دمشق إلى أن منطقة وادي بردى أصبحت آمنة بالكامل وعدد السكان في بلدة مضايا يبلغ أكثر من 25 ألف شخص.

كما لفت إبراهيم إلى أن جميع الطرق المؤدية إلى بلدة مضايا أصبحت سالكة ومؤمنه أمام المدنيين، مضيفاً أنه تم إرسال مساعدات غذائية وطبية لأهالي بلدة مضايا.

يذكر أن 45 حافلة خرجت من بلدتي كفريا والفوعة تقل 3000 من الأهالي مقابل خروج 11 حافلة من الزبداني وسرغايا والجبل الشرقي تقل نحو 500 مسلح مع عائلاتهم من المنطقة بعدما فضل نحو 300 مسلح البقاء وتسوية اوضاعهم، وفقاً لاتفاق التبادل الذي عقد.

المحاور