التقى وفد الحكومة السورية الذي يرأسه بشار الجعفري، بالوفد الروسي في اجتماع ثنائي، بالعاصمة الكازاخية أستانة، لبحث موضوع تثبيت وقف النار في سورية.

وفي مؤتمر صحفي للجعفري عقب لقائه مع الوفد الروسي، قال الجعفري: “أجرينا مباحثات جيدة مع الوفد الروسي حول جدول أعمال اجتماعات أستانة 3، و بحثنا الوضع السياسي بشكل شامل، كما أننا حريصون على نجاح مباحثات أستانة سواء حضرت الفصائل المسلحة أم لا”.

وأضاف الجعفري: “إن عدم حضور الفصائل المسلحة إلى أستانة يخدم وجهة نظر الحكومة السورية ويظهر العورة السياسية للفصائل، وسواء حضروا أم لا هذا ليس قرار الفصائل هو قرار مشغليهم، بمعنى آخر، أنّ تركيا يجب أن تُسأل عن حضور هذه المجموعات”، وتابع “كما أننا  لم نأت كي نلتقي بوفد الفصائل المسلحة وإنما أتينا للقاء ضامنين هما الروسي والإيراني”.

كما أكد الجعفري أن موضوع فصل المجموعات المسلحة عن تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”، سيتصدر محادثات أستانة 3،لافتاً إلى حرص الحكومة السورية على إنجاح مسار أستانة 3، مشيراً إلى أنه لم يتم حتى الآن بحث توقيع أي وثيقة في أستانة مع الجانب الروسي.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية قدمت تعازيها للحكومة السورية بضحايا تفجيرات دمشق يوم السبت 11 آذار في بداية محادثات أستانة اليتي بدأت اليوم.

المحاور