خاص المحاور

نفذ الجيش السوري، صباح اليوم، عملية نوعية على محور شركة الكهرباء شرقي القابون، حيث تمكن خلالها من أسر قيادي من تنظيم “جبهة للنصرة” واثنين من مرافقيه وذلك بعد اشتباكات عنيفة وعملية تسلل للجيش السوري في المنطقة.

وفي معلومات خاصة لموقع المحاور الإخباري، قال مصدر ميداني: “إن مجموعة من المهام الخاصة استهدفت صباح اليوم مجموعة مسلحة على محور شركة الكهرباء شرقي القابون، متمكنة من أسر متزعم المجموعة واثنين من مرافقيه بعد مقتل باقي أفراد المجموعة “.

وأضاف المصدر  “أن عملية أسر المتزعم ومرافقيه كانت بعملية تسلل لمجموعة المهام الخاصة تلاها عمليات اقتحام وهي مستمرة إلى الآن”، منوهاً إلى أن الجيش السوري كان قد سيطر بالأمس على شبكة أنفاق جديدة كان يستخدمها المسلحون في تنقلاتهم ولتأمين إمداداتهم”.

ولفت المصدر الميداني إلى أن قيادة العمليات العسكرية تتابع ما يجري بدقة وذلك من خلال عمليات رصد لمصادر محلية و صور جوية تمكن الجيش من تحديد مواقع المسلحين بدقة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية لم تكن الأولى من نوعها، حيث قامت مجموعة من الجيش السوري منذ أيام بتحرير 34 أسيراً كانوا معتقلين في أحد السجون التابعة لمسلحي جبهة النصرة، والواقع على محور الشرطة العسكرية في الجهة الجنوبية الغربية في أطراف القابون، متمكنين أيضاً من أسر عناصر حماية السجن التابعين لـ”جبهة النصرة”.