أفصحت الولايات المتحدة الأمريكية عن بيانات ظلت سرية طوال أربعين عاما خلت، تبين من خلالها أن الولايات المتحدة مدينة للسعودية بأكثر من 116 مليار دولار، لتكون المملكة بذلك واحدة من أكبر الدائنين للأميركيين بعد كل من الصين واليابان.

ومن المعروف أن لدى السعودية واحد من أكبر صناديق الاستثمارات السيادية في العالم، وهو الصندوق التابع لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، التي توزع استثماراتها على مختلف أنحاء العالم، بما فيها الولايات المتحدة، لكن هذه المعلومات التي تم الإفصاح عنها تكشف لأول مرة أن نحو 20 في المئة من أموال الصندوق هي عبارة عن أذون خزانة أمريكية (سندات حكومية)، وتبلغ القيمة الإجمالية لصندوق “ساما” نحو 580 مليار دولار أمريكي.

وكشفت وزارة الخزانة الأميركية عن قيمة السندات الأميركية التي تحملها السعودية بناء على طلب تقدمت به وكالة “بلومبرغ” للأنباء بموجب قانون حرية الوصول إلى المعلومات، لتضطر الحكومة الأميركية أن تكشف عن هذه البيانات التي ظلت سرية طوال أربعة عقود مضت.

المحاور