أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، بأن بلاده تعمل مع روسيا لإجلاء نحو خمسمئة شخص من الغوطة الشرقية المحاصرة في العاصمة دمشق.

وقال أردوغان قبل أن يتوجه إلى السودان في زيارة رسمية: “هناك حوالي 500 شخص بينهم 170 من الأطفال والنساء بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة”.

وأشار إلى أنه ناقش الموضوع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤكداً أن رئيسي أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة في العمليات التي سيشارك فيها أيضا الهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ التركية.

وكان مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية وصف في تشرين الثاني الوضع في الغوطة الشرقية بأنه حالة طوارئ إنسانية.

يذكر أنه يعيش بالغوطة الشرقية نحو 400 ألف مدني في ظروف إنسانية مأساوية، جراء الحصار والاشتباك المتواصل.