نفت رئاسة الجمهورية العربية السورية كل الإشاعات والأخبار التي تتحدث عن إصابة الرئيس بشار الأسد جملة وتفصيلا، وأكدت عدم صحتها على الإطلاق وأن الرئيس الأسد بصحة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماماً.

وقالت رئاسة الجمهورية على موقعها الإلكتروني ” نتشر منذ أيام على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية، إشاعات  تتحدّث عن صحّة الرئيس الأسد، لا يزال بعضها مستمراً حتى الآن”، منوهاً إلى”أن رئاسة الجمهورية إذ تنفي كلّ هذه الأخبار، جملةً وتفصيلاً، وتؤكد عدم صحّتها على الإطلاق وبأن الرئيس الأسد بصحّة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماماً.. تؤكد أيضاً أنّ الشعب السوري بات محصنّاً ضدّ مثل تلك الأكاذيب”.

وأوضحت رئاسة الجمهورية، أن مصدر هذه الإشاعات هو جهات وصحف معروفة الانتماء والتمويل والتوجه مشيرة إلى أن هذه الأكاذيب تتزامن مع تغير المعطيات الميدانية والسياسية وبعكس ما أرادوه لسورية طيلة السنوات الماضية.

 

 

المحاور